الرئيسية / جهوية / افطار جماعي تحت المطر ضد “مافيا العقار ببومالن دادس”

افطار جماعي تحت المطر ضد “مافيا العقار ببومالن دادس”

“البعض يختار أن يخط تاريخه بسلسلة من الجرائم في حق المنطقة، ونحن اخترنا أن نسجل للتاريخ وقوفنا المبدئي ضد الفساد بأشكال احتجاجية راقية وغير مسبوقة” ، هكذا افتتح أحد المواطنين جلسة إفطار جماعي ببومالن دادس، نظم مساء اليوم الجمعة 16 يونيو الجاري تلبية لنداء لجنة نداء أنبد.

ورغم بعض الزخات المطرية، أصر المشاركون على تنفيذ الشكل الاحتجاجي الرمزي كما هو مخطط له، في رسالة واضحة للمسؤولين المحليين والإقليميين للتأكيد على مشروعية مطالبهم بكشف ومحاسبة “مافيا العقار ببومالن دادس”.

وقد اعتبر الافطار الجماعي تحت زخات المطر الذي نظمه المحتجون ضد سياسات المجلس الجماعي لبومالن دادس درسا في النضال السلمي الملتزم، وعلق أحد المحتجين “لقد كان الإفطار الجماعي ما يشبه صلاة استسقاء لعل المطر يطهر بعض فساد المسؤولين لكن في الحقيقة فسادهم لن يطهره حتى ماء البحر”.

تقول إحدى المشاركات في الإفطار الجماعي، “جئنا لنتشارك الطعام، كما تشاركنا قيم التضحية والإيثار والنضال ضد الحكرة والفساد”  ويضيف أحد الشباب “نقول للمجلس البلدي، عوض التسابق لفتح تجزئات للمضاربة العقارية والرفع الصاروخي لأثمة العقار، وتوزيعها البقع الارضية بمنطق الولاءات، كان من اللازم وضع برامج تحفز التكثلات العمرانية في المراكز الحضرية بأثمنة رمزية من قبيل الوداديات أو التعاونيات السكنية أو التجزئات ذات التجهيز التدريجي، كي يتشجع المواطنون على ترك السكن على ضفاف الأودية وبين ثغور الجبال والمسيلات في أحياء ودواوير ناقصة التجهيز وتحتاج ميزانيات ضخمة للتأهيل وتشجع سكان الدواوير والحواضر القريب للاستقرار بمركز المدينة”.

وقد جدد المحتجون في جلستهم الحوارية، تشبتهم بالتنديد ب “نهب العقار على حساب تنمية المنطقة”، معتبرين مقاربة المجلس للأراضي السلالية “مقاربة ريعية تتاجر بحاضر ومستقبل المنطقة وترهنها في يد المضاربات العقارية”.

كريم ايسكلا .

 

شاهد أيضاً

الدورة الرابعة لمهرجان” فضراكم ” بورزازات يحتفي بالتراث الشعبي المحلي

محمد ايت التهامي – ورزازات جمعية شباب فضراكوم للثقافة والتنمية وبشركة مع المعهد الملكي للثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *