أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق الانسان / تقرير حقوقي : تهجير الكلاب الضالة من مدن أخرى إلى إقليم زاكورة المسبب الرئيسي ل’’الليشمانيا’’

تقرير حقوقي : تهجير الكلاب الضالة من مدن أخرى إلى إقليم زاكورة المسبب الرئيسي ل’’الليشمانيا’’

قال المركز المغربي لحقوق الانسان أن السبب الرئيسي لانتشار الليشمانيا بإقليم زاكورة يتمثل ’’في اختلال التوازن الطبيعي بين الحيوانات، حيث أن تهجير كلاب ضالة من مجموعة من المدن إلى هذه الدواوير بإقليم زاكورة، قد تسبب في انقراض وهجرة القطط، التي كانت تتغدى على الفئران، مما ساعد هذه الأخيرة على التكاثر بكثافة رهيبة، وجعلها تتواجد نهارا جهارا في كل المناطق، بحيث تتغذى الحشرات على دم هذه الفئران، ثم تنتقل إلى جلد الإنسان لتتغذى منه، لتنقل إليه المرض، ولا تبدو آثار الإصابة بالليشمانيا إلا بعد عشرات الأيام (قرابة الشهر)، وتظهر عبارة عن طفح جلدي يتوسع يوما بعد يوم’’

و أورد تقرير نشر عبد الإله الخضري رئيس المركز في حسابه الشخصي على الفايسبوك أن ’’ غياب التلقيح في حينه، أدى إلى انتشار الطفح الجلدي و ظهور تقيحات عى المصابين ’’ .

ودعا المركز الجهات المختصة إلى وضع حد  للكلاب الضالة، التي تتسبب بعد تهجيرها إلى المنطقة بحوالي السنة، في اختلال التوازن الطبيعي، مما يؤدي حتما إلى هذه الكارثة ، و وضع حد لانتشار النفايات،التي تتغذي عليها الفئران، والتي تجد ضالتها في الخشخاش المتواجد بكثرة بدوره بسبب تداعيات الجفاف…

كما دعا المركز إلى إعلان حالة استنفار قسوى، من خلال إحداث مستشفى ميداني، ولمدة لا تقل عن سنة، وليكن عسكري، لما للموضوع من اهمية وخطورة، وما يستلزمه من حزم وانضباط…


و أضاف التقرير الذي أنجزه المركز أن’’ المرض ينتشر وبسرعة قسوى، نناشد المسؤولين للانتباه، الأمر ليس فيه تهويل، بل إن المسؤولية ملقاة على عاتقنا جميعا، وعلى سبيل المثال، الطريقة التي يتم بها تقديم اللقاح حاليا لفائدة الساكنة طريقة غير صحية، فالعديد من المواطنين لا يتسطيعون الاستفادة من اللقاح، لسوء استقبال المواطنين (عدد غفير من النساء يدفع الرجال إلى الانزواء وعدم الاستفادة من اللقاح)…’’.

وكان وزارة الصحة قد كشفت في بلاغ رسمي  عن وجود 3548 حالة إصابة بداء الليشمانيا الجلدية بجهة درعة تافيلالت، وذلك في إطار الحملات الميدانية التي تقوم بها للكشف والعلاج المجاني لهذا الداء، منذ شهر أكتوبر الماضي.

و أورد البلاغ أن الوزارة أرسلت فريقا طبيا متخصص يرأسه مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض، للاطلاع على سير أنشطة الوقاية ومكافحة هذا الوباء وكذا تقديم الدعم اللازم لفرق التدخل المحلية.

 

شاهد أيضاً

بأوامر ملكية..إرسال مساعدات إنسانية إلى مدغشقر إثر إعصار “إيفا

  ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إنه “تنفيذا للتعليمات السامية للملك محمد السادس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *