أخبار عاجلة
الرئيسية / محلية / حكاية ”دون كشيت” الذي يشرب حليب السباع

حكاية ”دون كشيت” الذي يشرب حليب السباع

زاكورة نيوز – افتتاحية هيئة التحرير
السياسي الذي خذله ”زهره و ميمونه” فسقط من أعلى الهرم إلى أسفله، و فقد مقعده المريح و أضحى عاريا تكالبت عليه الأوجاع حتى قضى بضع ليال بالسجن المحلي لورزازات بعيدا عن فرحة العيد الكبير ، هذا الرجل الذي فقد البوصلة، و أكلت الكائنات السياسية من محصوله الانتخابي ، لم يجد مشجبا يعلق عليه فشله سوى الصحافة المحلية.
ففي أحد الاجتماعات الرسمية وبحضور النخبة السياسية بالإقليم إلى جانب متتبعين و مهتمين ، انبرى هذا’’ الصنديد ’’ الذي يعتقد أنه يشرب حليب السباع ، يكيل الشتائم والاتهامات المجانية لصحافةٍ ظل همها الوحيد هو تغطية الأخبار ونقلها بأمانة .
لم يَطْرق الرجل موضوع اللايشمانيا التي تزرع خرابها في أجساد القروين، و لم يتحدث عن البرد الذي يأكل أطراف الأطفال في طريقهم إلى المدرسة ، لم يتحدث أيضا عن المدرسة ولا عن المستشفى، ولم يفتح بابا للأسئلة التنموية، و لا اقترح موضوعا للنقاش يغري هذه النخبة الحاضرة ، و يفتح أفقها على مقترحات مفيدة للإقليم.
لقد اكتفى الرجل بأن يجعل من موضوع الصحافة المحلية همه الوحيد ، فما أشبهه ب”دون كشيت” الفارس المتجول الذي يحارب طوحين الهواء بدون فائدة.
حري بهذا الشخص الذي لم يطبع مساره السياسي بأي شيء يذكر، أن يخجل أولا من نفسه ومن حصيلته قبل التهجم على إعلام المنطقة، وحري به أن ” يفك” ” حصلته” مع القضاء وهو المتابع في حالة سراح ومستقبله السياسي على كف عفريت.
و من هذا المنبر نهمس في أذن هذا الشخص ، ونقول بأننا نمارس حقنا الطبيعي في نقل المعلومة بما يتوافق و القانون و دستور المملكة الذي جعل الصحافة سلطة مراقبة لكل المؤسسات.
كما نؤكد له عزمنا الاستمرار في رمي الحجارة في البرك الآسنة ، إذ سنسلط أضواءنا الكاشفة على كل الذين يعشقون الظلام ، وإن غدا لناظره قريب.

شاهد أيضاً

نزار البركة يطيح بالمفتش الاقليمي لحزب الاستقلال بزاكورة

يبدو أن الوضعية التي يعشها حزب الاستقلال بزاكورة سرعت في الاطاحة بالمفتش الاقليمي للحزب بزاكورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *